ماجد عطوي | كيف تغير تسويق تطبيقات الجوال خلال 10 سنوات

كيف تغير تسويق تطبيقات الجوال خلال 10 سنوات

كيف تغير تسويق تطبيقات الجوال خلال 10 سنوات

يعتمد كل شخص تقريبًا اليوم على جهاز محمول لأداء بعض أهم المهام في الحياة، لا يمكن تحقيق الكثير من هذه المهام، مثل مسح المستندات ضوئيًا وتقديم العروض التقديمية وشراء التذاكر وتحرير الصور ومقاطع الفيديو والتسجيل الصوتي بدون تطبيق جوال.

لا يمكن أن يعمل كل جهاز محمول، مثل ساعة ذكية أو هاتف ذكي، دون قطع وإضافات لتنفيذ مهمة معينة. تُعرف هذه القطع من البرامج عادةً بالتطبيقات ببساطة وتلعب دورًا خاصًا في حياتنا اليومية.

حاليا هناك الملايين من التطبيقات والألعاب المتاحة للهواتف الذكية، ولدينا أكبر متجرين في العالم لتنزيل هذه المحتويات منها ونتحدث عن جوجل بلاي لأجهزة أندرويد إضافة إلى آب ستور لأجهزة آيفون.

أهمية تسويق تطبيقات الجوال

تمامًا مثل الترميز والتصميم والاختبار، يُعتبر تسويق تطبيقات الجوال جزءًا أساسيًا من نجاح التطبيق، نظرًا لأن ذلك سيؤدي إلى دفع المزيد من الأشخاص إلى تنزيل تطبيقك واستخدامه والربح منه أيضا.

نظرًا لوجود عدد كبير من التطبيقات الجديدة يوميًا، فقد لا تحصل تطبيقاتك على فرصة ملاحظة خاصة إذا لم تتبع خطة العمل الصحيحة للترويج للتطبيق.

لتحقيق النجاح في تسويق تطبيقات الأجهزة المحمولة، تحتاج إلى اتباع قواعد معينة تسمى استراتيجيات التسويق.

تتضمن بعض أفضل الاستراتيجيات بدء إنشاء مدونة وتعرّف الأشخاص على التطبيق مبكرًا، واستخدام التسويق عبر البريد الإلكتروني، وإنشاء موقع ويب سريع الاستجابة للتطبيق، والحصول على تغطية صحفية، وتحسين قائمة متاجر التطبيقات، والاتصال بمختبري الإصدار التجريبي، والوصول إلى مختلف أصحاب النفوذ.

هناك أيضًا بعض القنوات التي يمكنك استخدامها للاحتفاظ بمستخدمي التطبيق، وتشمل هذه الرسائل داخل التطبيق، إشعارات الدفع، ومركز الرسائل.

المجالات الرئيسية التي تطورت في تسويق تطبيقات الهاتف المحمول

منذ أكثر من عقد من الزمن، تغيرت أساليب تسويق تطبيقات الجوال بشكل كبير، ومنذ 2009 إلى الآن خلال 10 سنوات تغيرت الكثير من الأمور، وهو ما سنتعرف عليه في هذا المقال:

  1. اضفاء الطابع الشخصي

التخصيص جيد ويعتبر دائمًا عاملاً هامًا في تطوير وتسويق التطبيقات المختلفة، يمكن اعتبار المصطلح بمثابة إجراء لجعل التطبيق أكثر شخصية من أجل تلبية متطلبات مجموعة محددة من الناس.

على مر السنين منذ عام 2009، نمت هذه المنطقة بشكل كبير لمساعدة المطورين على تسويق تطبيقاتهم بنجاح كبير.

يحب المستهلكون التطبيقات التي تكون أكثر قابلية للتخصيص حسب احتياجاتهم، يبدو أن هذا يحسن تجربتهم في استخدام التطبيق.

من غير المرجح أن يحتفظ المستخدمون بالتطبيقات التي لا تقدم تجارب جيدة، وقد أظهرت الدراسات أن أكثر من 65 بالمائة من المستهلكين من المحتمل أن يقوموا بإلغاء تثبيت التطبيق إذا حصلوا على تجربة سلبية.

تطبيقات الشبكات الإجتماعية على سبيل المثال تركز على تقديم المحتوى الشخصي والخاص حسب كل مستخدم واهتماماته وأصدقائه والصفحات التي يتابعها، وحتى تطبيقات الأخبار تركز على عرض المقالات والمحتويات التي يمكنها أن تهم المستخدم حسب الموقع الجغرافي وتفاعلاته السابقة والمواضيع التي هو مهتم بها.

2. وسائل التسويق: 

حدث الكثير في صناعة التسويق وأصبحت وسائل أكثر متاحة للمطورين للتفاعل مع المستخدمين أثناء الترويج لتطبيقاتهم أو تجديد نشاطهم التسويقي.

على سبيل المثال، نمت الشبكات الاجتماعية مثل تويتر و يوتيوب و فيس بوك لتصبح منصات تسويق أكثر من مواقع الدردشة والتعارف.

تم إطلاق المزيد من الشبكات التي ساعدت في إنشاء الأعمال التجارية والإعلان وتبادل المنتجات خلال عامي 2009 و 2019، في عام 2010، تم تقديم Pinterest و انستقرام، كمنصات شبكات الفيديو ومشاركة الصور في العالم.

رأى المطورون والعديد من الشركات أن هذه المنصات هي فرص لزيادة الوعي بمنتجاتهم، هذا ساعدهم كثيرا على زيادة المبيعات وكذلك الربح.

تتضمن وسائل التسويق الأخرى التي طورت في السنوات العشر الماضية الوسائط المطبوعة التي تنتج مواد إعلانية مثل المجلات والصحف ولوحات الإعلانات والصحف وأجهزة التلفزيون والراديو عبر الإنترنت، وتشمل متاجر التطبيقات والعلاقات العامة والتسويق عبر البريد الإلكتروني، كما أنه توجد منصات إعلانية مصممة لزيادة عدد التنزيلات والحصول على المستخدمين النشيطين.

  1. التنبؤات والتوقعات

مجال آخر تطور على مر السنين هو التسويق التنبئي، يتناول هذا مجموعة متنوعة من البيانات التي يمكن استخدامها لتقدير النتائج أو الاتجاهات أو الأنماط المستقبلية، يساعد في التنبؤ بنوع المستهلكين الذين سيواصلون استخدام التطبيق في المستقبل.

بعد اكتشاف أنه من المحتمل أن يقوم العميل بإلغاء تثبيت التطبيق الخاص بك، يمكنك استخدام استراتيجيات متنوعة لثنيهم عن القيام بذلك، قد يشمل ذلك إرسال محتوى خاص لهم أو رسالة داخل التطبيق مع كوبون خاص أو خصم من أجل الاحتفاظ بالمستخدم.

أصبحت خوارزميات استخراج البيانات المستخدمة في هذا النوع من التسويق أكثر تقدمًا وأسرع ودقيقة وفعالة، ساعد توفر كميات كبيرة من البيانات، وسعة تخزين هائلة للحوسبة، والوصول إلى المعلومات من مصادر مختلفة على الإنترنت في توسيع نطاق تطوير التسويق التنبئي.

  1. تحسين متجر التطبيقات

غالبية الناس على دراية بتقنيات تحسين المواقع لمحركات البحث SEO في المقابل هناك ASO هو أيضًا نوع من التحسين ويشبه SEO، الفرق الوحيد هو أن الأول يستخدم لتصدر نتائج بحث في جوجل ومحركات البحث المنافسة، والثاني يستخدم لتصدر نتائج البحث داخل متاجر التطبيقات.

تم استخدام المصطلح لأول مرة في نوفمبر 2009 ولكنه ظل غير فعال حتى فبراير 2012، واليوم لا يمكنك النجاح في تسويق التطبيقات في جميع متاجر تطبيقات الأجهزة المحمولة دون استخدام ASO.

تم وضع الفكرة موضع التنفيذ لمساعدة المطورين على تسويق تطبيقاتهم بسهولة حيث يوجد عدد كبير من التطبيقات في متاجر التطبيقات.

  1. الاستبقاء والاستحواذ

لقد أدرك المطورون أن الحفاظ على المستخدمين للاستمرار في استخدام التطبيق هو أكثر أهمية من الحصول على مستخدمين جدد لتنزيل التطبيق.

وهذا يتناقض مع ما يقرب من عقد من الزمان عندما قيموا المستخدمين الجدد أكثر من المستخدمين لديهم بالفعل، هذه هي إحدى الطرق التي استخدموها لتحقيق النجاح في تسويق تطبيقات الأجهزة المحمولة.

ونرى أن سر نجاح فيس بوك هو أنه صمم تطبيقاته لتبقي المستخدمين لأطول مدة ممكنة، سواء في خلاصة الأخبار أو تصفح المجموعات أو الإطلاع على الصفحات الشخصية والعامة أو حتى الدردشة مع الآخرين ومشاهدة مقاطع الفيديو.

بل أكثر من ذلك أنه استحوذ على خدمات منافسة مثل واتساب و انستقرام وكل هذا ليبقي المستخدمين ضمن خدماته المتعددة وهو يعمل على الربط بينها.

 

هذه هي الإنجازات الرئيسية في تسويق تطبيقات الأجهزة المحمولة في عامي 2009 و 2019، وإضافة إلى ذلك، يعمل المطورون المحترفون بكل جهد لتحسين هذا القطاع من أجل رؤية المزيد من التغييرات في المستقبل.

النجاح لا يقاس بالحصول على أكبر عدد ممكن من المستخدمين فقط، غالبا مقياس النجاح هو الحفاظ على المستخدمين وتحقيق الإيرادات وزيادة الوعي والمستخدمين النشطين وتنمية عدد التنزيلات اليومية.

ولكن تذكر أن اتجاهات التسويق عبر الهاتف المحمول تستمر في التغير، عليك أن تبقى على اطلاع دائما بالجديد، لذا فإن أفضل نصيحة نقدمها لك هي أن تبدأ في متابعة أهم شخصيات التسويق ومدونات التسويق ومجموعات التسويق لتظل على اطلاع بأحدث اتجاهات التسويق عبر الهاتف المحمول.



انشر تعليقك